7 أغسطس، 2012

المنمون وحديث الصيف




مع بداية فصل الخريف لهذا العام 2012 ومع عودة مالكي الحيوان بعد رحلة انتجاع طويلة وشاقة بدت خسائر الثروة الحيوانية ضخمة إلى حد الأسطورة وتجد في أحاديث المنمين العفوية الأثر البالغ الذي نتج عن عام من الجفاف الماحق.
محمد بن محم وهو منمي من قرية لكنيبه يقول إن المحظوظ هذا العام هو من رجع بربع ثروته وإن بعض الرجال يذهبون بالمئات ويعودون بالعشرات لكنه يرى أن أعلاف أمل كانت سببا مباشرا لهذه الخسائر حيث يقول بن محم إن الأبقار تكون بصحة جيدة لكن فور تناول الأعلاف يظهر فيها المرض وتموت.
محمدو بن الطالب سيره كان هو الآخر شاهدا على ملحمة الصيف يقول محمدو إنه كان من أقل الناس تضررا لكنه شاهد بأم عينه من رجع بخفي حنين وإن الألبان هذا العام يعتبر الحصول عليها أكبر تحد أمام المنمين حيثيرجع صاحب 300 بقرة باثنتين أو ثلاث حلوب وهو ما من شأنه أن ينعكس على أسعار الحيوان هذا العام.
كثيرة هي مشاكل المنمين في كنكوصه و كبيرة هي معاناتهم لكن الأمل بعد الله كما يقولون يبقى في خطة استعجالية لإحصاء الخسائر وبرمجة التعويض لأصحابها.


 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يسرنا في مدونة كنكوصه اليوم أن نطلع على وجهات نظركم وأن نتلقى توجيهاتكم من خلال التعليق كما نذكر الجميع بقول الله تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

آخر الأخبار

المقالات

المقابلات

الملفات

الفيديو

التهاني

التعازي

الطقس

صمم هذا القالب المدون ياسو صاحب مدونة نصائح للمدونين | تم التصميم بإستخدام مصمم نماذج بلوجر ونفخر بتعاملنا مع بلوجر | جميع حقوق التصميم محفوظه كحقوق ملكيه فكريه.