20 فبراير، 2012

تأثير وسائل الإعلام على الأطفال ...... محمد عالي بن محمدو


تعتبر وسائل الاعلام التي انتشرت بشكل كبير جدا في جميع أنحاء العالم حيث عمت كل البيوت تقريبا ان صح التعبير.الا أن هذه الوسائل  وبالرغم من الدور الكبير الذي تلعبه في تقديم برامج جديرة بالاهتمام والمشاهدة وفي ايصال المعلومات والأخبار عبر جميع أنحاء العالم وبأسرع وقت ممكن.فانه يجدر بنا أن نقول أنها تبقى سيف ذو حدين بمعنى أن لها  سلبياتها وايجابياتها.حيث أضحت  تشكل خطرا كبيرا يغزو المجتمعات وخصوصا المجتمعات الاسلامية.اذن فما هي تجليات هذا الخطر الذي تشكله هذه الوسائل الاعلامية في المجتمع؟وما مدى تأثيرها على الأطفال خاصة؟ 
يظهر التأثير الهائل لهذه الوسائل وخاصة  للتلفزيون على الأطفال بشكل واضح  يبدأ بمحاكاة  سلوك الممثلين او الشخصيات الخرافية الوهمية حتى يصبح بعد حين أهم موجه لتفكيرهم وسلوكهم وذوقهم واهتماماتهم وملاحظة هذا التأثير لا تحتاج الى كثير من المتابعة فلن نمر من أي شارع الا وجدت أطفالا يحاكون ممثلين وفي هذا المجال روى لي أخد زملائي قصة وقعت في بعض أحياء مقاطعة عرفات أن أسرة افتقدت ابنها الذي يبلغ 12ربيعا لمدة يوم وليلة وأثناء تجوالهم وبحثمهم مروا بصبية يلعبون في الشارع فسألوهم عن الطفل فقال لهم أحدهم هل تقصدون -مراد- لقد احتبسه -اسكندر - منذ يوم أمس فطلبوا منه أن يرشدهم الى مكان احتجاز الطفل فضحك وقال لهم لايمكن لأحد منا أن يرشدكم الى المكان خوفا من أسكندر فقالوا له نخن سنحميك منه وبعد حوار طويل أرشدهم الطفل الى مكان احتجاز الطفل فوجدوه ابنهم وقد قيد بالحبال  في كوخ مهجور ومكتوب عليه واد الذئاب فهل هذه الحادثة تعتبر تأثيرا سيئا للاعلام أم لا؟؟؟
فتاثير  التلفاز ثابت ولا ينبغي للآباء أن  يقللوا من خطره او يهونوا من أمره".ولا شك في أن طريقة معالجة التلفزيون للموضوعات وخاصة أسلوب استخدام الكاميرا والخدع السينمائية يجعل التلفزيون مصنعا للخوف والرعب بالنسبة للموضوعات العنيفة وعندما يخلط الأطفال بين الواقع والخيال ويتعرضون للتأثير الضار باستمرار ويرون المجرم بطلا  والقانون لا ينتصر الا في النهاية ورجل الشرطة موضع تهكم وسخرية والقاضي انسان متردد ومضحك والسهرات لاتحلو الا كؤوس الخمر وأنجاب الأطفال خارج اطار الزواج مسألة عادية  فان احتمال عدم التأثير بذلك كله امرال مستحيلا
وختاما أريد أن أنبه أن التلفيون كغيره من وسائل الاعلام الأخرى يبقى سلاحا ذو حدين مادام مراقبا من طرف الآباء فله ايجابيات لايمكن حصرها خيث ينقل المحاضرات الدينية والعلمية والثقافية والأخبار والكثير من الموضوعات التي قد يكون لها تأثير ابجابي في تنمية المعارف والقدرات الذهنية والخيالة عند الأطفال وختى عند ألآباء أنفسهم

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

very gooooooooooooooooooooooooooooooooooood

إرسال تعليق

يسرنا في مدونة كنكوصه اليوم أن نطلع على وجهات نظركم وأن نتلقى توجيهاتكم من خلال التعليق كما نذكر الجميع بقول الله تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

آخر الأخبار

المقالات

المقابلات

الملفات

الفيديو

التهاني

التعازي

الطقس

صمم هذا القالب المدون ياسو صاحب مدونة نصائح للمدونين | تم التصميم بإستخدام مصمم نماذج بلوجر ونفخر بتعاملنا مع بلوجر | جميع حقوق التصميم محفوظه كحقوق ملكيه فكريه.