13 يناير 2012

توقيف الصحفي إدوم بن غالي خلال مهمة صحفية في توجنين


أوقفت فرقة الحرس الوطني بمقاطعة توجنين الزميل الصحفي إدوم بن غالي بن الطالب احمادو أثناء تغطيته لسير عمل مركز استقبال المواطنين بالمقاطعة المذكور حيث يضطر المواطنون للمبيت في طوابير طويلة أمام المركز ليتمكنوا من الإحصاء وقد احتجز الحرس كاميرا إدوم و حذفت الصور التي التقطها للملف الذي كان يعده لصحيفة ميادين الإلكترونية حيث يعمل وصادرت بطاقته الصحفية قبل أن تسلمها له وتفرج عنه بعد نحو ساعة.
ونحن في المدونة إذ نندد بهذا العمل الذي نعتبره خرقا لحرية الصحافة ومحاولة يائسة لإسكات الصوت الصحفي الحر لنطالب باعتذار رسمي للزميل إدوم وتمكينه من القيام بعمله كما يريد  طبقا للقانون المنظم للسلطة الرابعة.
 

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

التعدي على الصحفيين مرفوض من قبل السلطات ونستهجنه ، وإدوم ولد غالي / غالي علي فقد درسنا معا في الابتدائية كلها
المهدي / المدينة المنورة

غير معرف يقول...

متي تورعت حليمة علي ان لاتعود لعادتها القديمة هذ خرق سافر وهمجي ليس مستغربا من نظام همجي هذ ديدنه وحرفته فقيمة المرء مايحسن فهو لايحسن الا مصادرة الراي وتكميم الأفواه ظنا منه ان ذاك يجدي نفعا وإنني لاندد بها التصرف اللااخلاقي التجاه صحفي ادوم وأطالب بالاعتذر له ابو شريف

إرسال تعليق

يسرنا في مدونة كنكوصه اليوم أن نطلع على وجهات نظركم وأن نتلقى توجيهاتكم من خلال التعليق كما نذكر الجميع بقول الله تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

آخر الأخبار

المقالات

المقابلات

الملفات

الفيديو

التهاني

التعازي

الطقس

صمم هذا القالب المدون ياسو صاحب مدونة نصائح للمدونين | تم التصميم بإستخدام مصمم نماذج بلوجر ونفخر بتعاملنا مع بلوجر | جميع حقوق التصميم محفوظه كحقوق ملكيه فكريه.