23 نوفمبر 2011

تفاصيل قصة وفاة ام كلثوم اليوم ( خاص بكنكوصه اليوم )


روت الخيت بنت لحبيب المعلمة بالمدرسة رقم 5 بكنكوصه وفي تصريح خاص بمدونة كنكوصه اليوم القصة المثيرة لوفاة والدتها اليوم بمركز كنكوصه الصحي تقول الخيت " وصلت مع أمي البارحة إلى المركز الصحي وهي في حالة صحية خطيرة ووجدت الممرض " جينك " الذي أمر بحقنها بحقنة مغذية وبعد انتهاء الحقنة أصيبت الوالدة بحركة غير عادية وفي ساعة متأخرة من الليل اتصلت به وطلبت منه أن ينظر في حالتها فقال إنها مصابة بفقر شديد في الدم وإنه سيحيلها إلى كيفه وافقت على اقتراحه وطلبت منه إكمال الإجراءات ومع الفجر رجعت له طالبة الإسراع في الذهاب فقال إنه لم يجد طبيبة ترافقنا واقترح علي أن أشتكي للحاكم وفي أثناء ذلك حضر الطبيب الرئيس و سائق سيارة الإسعاف وطالبني الطبيب بدفع مبلغ 13600 أوقية وفورا أعطيتها لكني فوجئت أن الذهاب يتأخر شيئا فشيئا وأخذت ألح في الموضوع لكن الله قدر فتوفيت أمي التي تعتبر الوحيدة عندي في هذه الحياة وأتهم العاملين في المركز بالتهاون في شأن أمي وأعتبرهم أهملوها"
وقال أحد عمال المستشفى إن السائق المذكور اكتفى بتزويد سيارته بمبلغ 3 آلاف من البنزين، رغم أنه استلم 13 ألف أوقية، وفي الأخير لم ينقل السيدة إلى مستشفى كيفة.

وقال عاملون بالمستوصف المذكور إن حالات وفاة عديدة، سجلت خلال الفترة الماضية بسبب تباطئ الإجراءات ورفض الممرضات أو السائق نقل المرضى دون مقابل.

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

اعزي اختي في الله الخيت ولانقول الا مايرضي ربنا اذ قال في محكم تنزيله((وبشر الصابرين الذين اذاأصابتهم مصيبة قالوا إنا الله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون))صدق الله العظيم لاحولة ولاقوة الا بالله الي هذا الحد هانت عليهم النفس البشرية التي كرمها الله أيعقل لإنسان مسلم وهو يري أخاه. المسلم طريح فراش يصارع الموت ولايساعده احري ان يكون هو العقبة الكأداء امام مساعدته حتي الموت هذا ليس من أفعال اليهود اخري ان يكون مسلم قدوته الحبيب المصطفي ذو القلب الرحيم لكن التمكين في الارض باق لنا نحن الفقراء الضعفاء مصداقا لقول الحق سبحانه وتعالي ((ونريد ان نمن علي الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)) وعلي ضوء التطورات الصحية الاخيرة لنحمل المسؤولية لنظام وازلامه والله الامر من قبل ومن بعد ابو شريف(محمد الشيخ اسويدات)

غير معرف يقول...

لقدت تلقيت ببالغ الاسى وانا اطالع المدونة خبر وفاة والدة الاخت والزميلة ورفيقة التعليم الثانوي الخيت منت لحبيب وأنا اذاعزي نفسي والخيت واهل كنكوصة جمعيا عن الفقيدة ولله ما اخذ وله ما أعطى وانا لله وإنا إليه راجعون واجوا من الله ان يتغمدها برحمته

إبنكمك: اوليد الناس

غير معرف يقول...

من الملاحظ أن بعض مصالح الدولة في الداخل لاتتوفر لديها وسائل نقل أو بنزين كاف لخدمة المواطن مما يؤدي الي ضرر بالغ يتسبب في حدوث وفاة بعض المواطنين في حالة عدم وجود سيارة إسعاف أو بنزين مما حدي بحاكم مقاطعة كنكوصة إلي تحويل بنزين سيارته الحكومية الي سيارة أحد المواطنين لمساعدته في نقل مريض في حالة خطرة الي مدينة كيفة وبحثه شخصيا عن الكمية الضرورية من البنزين لإيصال المريض إلي مستشفي كيفه ، ونرجوا من بقية حكام هذا الوطن أن يحذوا حذو هذا الحاكم من أجل خدمة مواطنيهم .

إرسال تعليق

يسرنا في مدونة كنكوصه اليوم أن نطلع على وجهات نظركم وأن نتلقى توجيهاتكم من خلال التعليق كما نذكر الجميع بقول الله تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

آخر الأخبار

المقالات

المقابلات

الملفات

الفيديو

التهاني

التعازي

الطقس

صمم هذا القالب المدون ياسو صاحب مدونة نصائح للمدونين | تم التصميم بإستخدام مصمم نماذج بلوجر ونفخر بتعاملنا مع بلوجر | جميع حقوق التصميم محفوظه كحقوق ملكيه فكريه.