15 أكتوبر، 2011

خاطرة : حرقت نفسك .... فشكرا أيتها الصيدلية / محمد عالي ولد محمدو

 
علمنا وللأسف أن صيدلية مستشفى كنكوصة قد احترقت والأمر عده البعض كارثة لكن الأمر أسهل من ذلك بكثير اذا علما أن الصيدلية لها عدة فروع في أنحاء متفرقة من المقاطعة  بمعدل فرع في كل دار طبيب في كنكوصة فهؤلاء الأمناء لم يحضروا أدوية الصيدلية   المركزية الى منازلهم عبثا بل لعلمهم المسبق بأ الصيدلية سوف تقوم بحرق نفسها  يوما ما ردا منها على حرمانها من أن تصل الى معدم أو فقير قبل أن يدفع ثلاثة أضعاف ثمنها مما دفعها الى اتخاذ طريقة البوعزيزي وغيره من من حز الظلم في نفوسهم ويئسوا من العدل والانصاف فلم يجدوا أمامهم من الحل سوى حرق أنفسهم .....فشكرا  أيتها الصيدلية على موقفك الشجاع وتضامنك مع الفقراء والمحرومين وعوضنا الله خير منك وعوضك الله خيرا منهم
 

2 التعليقات:

يحي ولد القاسم يقول...

حسب رأيي هذه ليست نكته بل حقيقه وأتمنى للشعب الكنكوصي أن يكون كالشعب التونسي عندما حرق بوعزيزي نفسه وأن يتحرك ويدافع عن حقوقه وليس ذلك في المجال الصحي وحده بل في كل المجالات

كنكوصه اليوم يقول...

عثمان ولد زروق عجيب جمعت في شيئ وجيز المتعة والحقيقة

إرسال تعليق

يسرنا في مدونة كنكوصه اليوم أن نطلع على وجهات نظركم وأن نتلقى توجيهاتكم من خلال التعليق كما نذكر الجميع بقول الله تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

آخر الأخبار

المقالات

المقابلات

الملفات

الفيديو

التهاني

التعازي

الطقس

صمم هذا القالب المدون ياسو صاحب مدونة نصائح للمدونين | تم التصميم بإستخدام مصمم نماذج بلوجر ونفخر بتعاملنا مع بلوجر | جميع حقوق التصميم محفوظه كحقوق ملكيه فكريه.